رياضة

مقارنة حظوظ المنتخبات العربية في كأس العالم 2018

في هده التدوينة سنستعرض اهم النقاط التي يجب معرفتها عن منافسي الدول العربية في كأس العالم وحظوظ التاهل للدور التاني من نهائيات كاس العالم ..

 


المغرب

بعد مسار مميز خالي من الاهداف في تصفيات كأس العالم , لم تبتسم قرعة المونديال للاسود وأوقعتهم في مجموعة صعبة للغاية مع أسبانيا والبرتغال اللتان ضمت خزائنهما مؤخرا اكبر الجوائز القارية  وإيران  العنيدة التي ارهقت منتخب الارجنتين في النسخة السابقة .. تعالت الأصوات بالتشاؤوم وإن كان جاري لينكر مقدم الحفل أشاد بتطور المنتخب المغربي أثناء القرعة وسوف نستعرض معا ملامح من المجموعة الثانية. وحضوظ المنتخب لتجاوز عقبة دور المجموعات …

1_ أسبانيا بطل العالم 2010 إستعادت شبابها بسرعة بعد نكسة مونديال 2014 ويورو 2016 بجيل شاب ممزوج بكم هائل من الخبرات مع المدرب المميز جوليان لوبتيجي

متخب التيكي تاكا , مزيج من خبرات السنين , وعنفوان الشباب هده المرة يعود للكأس بقوة بتشكيلة نارية حافظت على تقاليد الانتصار في اسبانيا , المنتخب الفتي واحد المرشحين لنهائي كأس العالم سيكون اكبر تحدي لاسود الاطلس ..

 

2_منتخب البرتغال بطل يورو 2016 بقيادة الإسطورة كريستيانو رونالدو مع نجوم متطورين للغاية في كل المراكز ومرشح بقوة للمنافسة على كأس العالم مع منتخب أسبانيا وهذا سر قوة المجموعة على المغرب إنها تضم بطلين مميزين للغاية ومرشحين أيضا للعب الأدوار الأولى

البرتغال بقيادة الرقم 7 الدي تصعب مراقبته والتكهن بقدراته في مثل ثلك المباريات الكبيرة , سيكون تحديا أخر للمنتخب , خصوصا ان المنتخب البرتغالي مازال في تطور مستمر , لمن الامل كبير رغم دلك  ولو عدنا 21  عامًا سنتذكر المباراة التاريخية التي استطاع خلالها المنتخب المغربي من تحقيق الفوز على البرتغال في نهائيات كأس العالم 1986

3_منتخب المغرب قوي جدا ومنظم ويمتلك هيرفي رينارد المدرب ذو السمعة الطيبة وعليه تخطي عقبة إيران في المباراة الأولى وإلا ففرص التأهل ستكون مستحيلة

المنتخب المغربي ليس لقمة صائغة،  فقد حذرت صحيفة “الآس′′ من خطورة رجال هيرفي رينار، وقالت إن المنتخب المغربي استعاد بريقه، بعد عروضه القوية سواء في بطولة أمم أفريقيا 2017 أو في ختام رحلة التصفيات بضرب مالي بسداسية ثم ساحل العاج في عقر دارها،

4_ منتخب إيران بقيادة الخبير كارلوس كيروش والمهاجم الشاب ساردار أزمون ليس سهلا على الإطلاق ويمتلك قوة بدنية كبيرة

سيكون المنتخب الإيراني، هو أول خصم يواجه أسود الأطلس، في نهائيات كأس العالم، روسيا 2018، الذي سيقام في يونيو من العام المقبل ..

5_ البرتغال ضد أسبانيا في الإفتتاح ستكون مباراة قوية وقاسية وفرصة أيضا للمغرب وإيران أن يبدأ أحدهما المهمة بطريقة جيدة

6_ المغرب في ثاني مبارياتها ستواجه البرتغال وبعده ستواجه أسبانيا في آخر مباراة

7 -المنطق يقول إن البرتغال وأسبانيا للدور الثاني ولكن منذ متى كان المنطق سيد لعبة كرة القدم

8_إسبانيا أقصت البرتغال في مواجهتيهما السابقتين في البطولات الكبرى

9_المغرب أول مرة تواجه إيران في بطولة من بطولات كأس العالم


مصر والسعودية

مجموعة نارية اخرى برأسين عربيين في مواجهة لاتيني متمرس  , وصاحب الارض والجمهور, قد يجعل مرور المنتخبين دفعة واحدة شيئا صعبا للغاية لكن على الاقل المجموعة تعد بمرور منتخب عربي على الاقل ..

1_ منتخب أورجواي بالطبع يمتلك أسماء وازنة مثل جودين وسواريز وكافاني ويعد من أبرز المرشحين للتأهل ولكن يغلب عليه كبر العمر بعض الشيء والبطيء النسبي في تناقل الكرة  ولكنه يبقي أصعب منتخب في المجموعة

2_ روسيا ظهرت بمستوى كبير ضد منتخب أسبانيا وديا منذ فترة قليلة وتلعب على أرضها وسط جماهيرها وتمتلك طموحات كبيرة للتأهل للدور الثاني

3_ منتخب السعودية يعيبه كثرة التغييرات الفنية للمدربين وإن كان مستقر حاليا مع مدرب بقيمة بيني ويمتلك هذا المدرب كم كبير من الخبرات كلاعب ومدرب أن يتعامل مع كل الضغوطات

4_ منتخب مصر منظم وقوى وثابت مع هيكتور كوبر منذ فترة طويلة ويعتبر الورقة الصعبة في المجموعة ولكن الجماهير المصرية لاتحب طريقة لعب المنتخب مع كوبر المرجح أن يستمر على نسقه في المونديال من حيث التأمين الدفاعي والإعتماد على خطف المنافسين

5_المباراة الأولى مهمة للغاية فالسعودية ستواجه روسيا صاحبة الملعب والجمهور وستكون مباراة قوية للغاية والعالم كله سيتابعها عن كثب وفرصة رائعة للمنتخب السعودي أن يعيد للأذهان المنتخب البعيد عن المونديال من 2006

6_ مصر إذا خرجت بنتيجة إيجابية أمام أورجواي سترتفع أسهمها في المجموعة وبعدها ستواجه روسيا ثم تختتم المباريات بالمنتخب السعودي

7_من الصعب تأهل المنتخبين العربيين معا ولكن المجموعة متوانة ومع صعوبتها فهي أسهل من مجموعات أخرى ولكن يجب علينا الحذر من قوة أورجواي وروسيا

8_ هناك نقطة يجب ان نأخذها بعين الإعتبار إن التقييمات الحالية تقييمات مبدئية لايزال هناك ستة أشهر باقية ترتفع فيها مستويات وتنخفض فيها حظوظ مع وجود نسبة غيابات وإصابات وبالتالي لانرتكن لهذه التقييمات المبدئية

9_المنتخب السعودي هو أول منتخب عربي سيلعب المباراة الإفتتاحية في بطولة كاس العالم

10_ لأول مرة مصر ستواجه منتخب لاتيني في تاريخها بكأس العالم

11_السعودية معتادة على المواجهات العربية في المونديال …ثالث مواجهة لها ضد العرب

12_مصر لأول مرة ستواجه منتخب عربي في المونديال

13_ أكبر خسارة في تاريخ منتخب السعودية جاءت على يد مصر 13-0 في 3 سبتمبر 1961 ضمن دورة الألعاب العربية.

14_ السعودية هزمت مصر 5_1 في كأس القارات …أكبر خسارة لمنتخب مصر في تاريخ البطولات الكبرى للفيفا

15_الأوروجواي واجهت مصر مرة واحدة فقط، وديا في 2006 وإنتهت بفوز أورجواي 2_0

16_أوسكار تاباريز  مدرب أورجواي سيشارك في كأس العالم للمرة الرابعة أكثر من أي مدرب آخر في نسخة 2018…متمرس في كؤوس العالم وهذا يشكل خطرا كبيرا على المنتخبين

 


تونس

أسفرت المجموعة السابعة من كأس العالم عن وقوع منتخب تونس مع منتخبات بلجيكا وإنجلترا وبنما وتبدو فرص تونس صعبة جدا في ظل تواجد منتخبين مرشحين يعيشان أفضل فتراتهما الكروية وسوف نستعرض معا بعض ملامح هذه المجموعة .

1_ منتخب بلجيكا مع المدرب روبيرتو مارتينيز ليس لديه حجة في المنافسة على لقب البطولة حيث يمتلك نخبة من ألمع وأهم النجوم في كل المراكز

2_إنجلترا مع المدرب ساوثجيت أصبحت منتخب قوى هجوميا ودفاعيا ولديه فرصة كبيرة في التأهل للدور الثاني

3_ للأسف منتخب تونس لديه حظوظ صعبة جدا ولكن الأمل في خبرات مدربنا العربي الوحيد في كأس العالم نبيل معلول مع نخبة رائعة من المواهب ويجب عليها تقديم أفضل نتائج ضد منتخب إنجلترا في إفتتاح المجموعة ثم بلجيكا ولو حصلت حتى على نقطة وحيدة قد يكون لديها فرصة في إنتزاع بطاقة التأهل من بوابة منتخب بنما الذي يشارك في المونديال للمرة الأولى

4_ منتخب بنما لايمتلك أي حظوظ في المجموعة وأقصى أمانيه أن لايخرج بنتائج عريضة

5_إنجلترا حافظت على نظافة شباكها في خمسة مبارايات  من 6 مباريات ضد المنتخبات الأفريقية في كأس العالم.

6_بنما هو المنتخب الوحيد الذي لم يواجه منتخبات مجموعته سابقا في أي مباراة رسمية أو ودية

7_ إنجلترا افتتحت مشوارها في كأس العالم 1998 ضد تونس…إنتصرت  2-0

8_إنجلترا وبلجيكا تعادلا 4-4 في كأس العالم 1998

 

ساعد في النشر
الوسوم

علاوي

مدون وكاتب مغربي 24 سنة حامل لدبلوم الشبكات المعلوماتية مؤسس مدونة الميزان للمقارنات .. شغوف بعالم التقنية وجديد التكلونوجيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock