الفرق بين

مدارس التعليق الرياضي والفرق بينها

لا يمكننا انكار مدى اهمية التعليق الصوتي في مباريات كرة القدم , فقد يستطيع المعلق اشعال المباراة حتى لو كانت مملة , بينما لا يقدم بعد المعلقين المتعة التي ننتضرها منهم ما يجعلنا نحس بالملل ونحن نشاهد مبارات مهمة , قد تبدو لك مهنة التعليق مهنة عشوائية تستدعي منا فقط مشاهدة المبارات من برج عالي والتفوه بكلمات حماسية ونطق اسماء اللاعبين , لكن الامور لا تسير بهدا الشكل, فهناك مدارس للتعليق تتميز كل واحدة بمميزات خاصة بها .. في هده التدوينة ستعرف الفرق بين هده المدارس .

مدرسة التعليق العربي

يصعب القول ان التعليق العربي يمتلك مدرسة أو أسلوبا خاصا به في هذا المجال الجديد نوعا ما بالنسبة للعرب بشكل عام، و يمكن ملاحظة أن المعلقين العرب لا يتسمون بطريقة تميزهم عن المدرستين الجنوب أمريكية أو الأوروبية كما أنه هناك اختلاف كبير بين المعلقين من بلد عربي لآخر بل هناك اختلافات جذرية نجده بين معلقي البلد نفسه، فهناك من يتبع المدرسة الأوروبية الهادئة وهناك من ينتهج مبادىء المدرسة الجنوب أمريكية الصاخبة، ونجد أيضا من يجمع بين الطريقتين معا ليخلق التوازن.

ما يميز المعلقين العرب

*التعليق في المغرب العربي أحد أهم جوانب اللقاء لدى المتتبع الذي يعشق ويفقه كرة القدم في آن واحد

*يكون المعلق مثقفا بما فيه الكفاية لإشباع رغبات المشاهد

* أغلب المعلقين في هذه المنطقة ينتهجون الأسلوب الأوروبي الهادىء

*أفضلهم من يمزج بين مبادئ المدرستين فيكون هادئا مع هدوء المباراة ويتفاعل بقوة مع الإثارة في اللعب ويمكن ذكر الجزائري حفيظ دراجي والتونسي عصام الشوالي اللذان يمثلان المغرب العربي أحسن تمثيل بالإضافة الى رؤوف خليف الدي تحصل على عدة جوائز في التعليق.

*في المشرق العربي فإن أغلب المعلقين يعتمدون على الصراخ والحماس مثل ما هو الحال في أمريكا الجنوبية ولكن بدرجة أقل وأكثر عقلاني

*الجزائريين والتوانسة يغزون القنوات الرياضية العربية الموجودة في الخليج

المدرسة الجنوب أمريكية : الصراخ العالي والشوفينية الحادة

التعليق في أمريكا اللاتينية يحتاج ببساطة لنفس عميق وحنجرة وحماس كبير مع معرفة عميقة بابرز لاعبي الدوري , معلقوا امريكا ينقلون حماسهم الى المشاهد بالصراخ , فهم المشجع الاول لفرقهم وليسوا فقط معلقين وحسب ..

ما يميز المعلقين الامركيين

* المعلقين الجنوب أمريكيين أنهم حماسيون كثيرا فينفعلون أكثر مما يتفاعلون مع مجريات اللعب

*، يعلم الجميع أن معلقا برازيليا قد يصرخ بعد تسجيل هدف بكلمة ”غووووول” لمدة طويلة تفوق الدقيقة، لذلك يطلق على المعلقين البرازيليين إسم أصحاب “النفس الطويل

*لا يعتمدون على المعلومات كثيرا بل يصرخون ويتغنون بأسماء أبرز اللاعبين في الميدان

*في البرازيل: في بلاد “السامبا” يعتمد المعلق على اللغة العامية أكثر من الفصحى ولايعطي الكثير من المعلومات بل يركز على الصراخ والتفنن في مد الكلمات إلى أطول حد ممكن

*في الأرجنتين : المعلقين في بلاد “التانغو” يتميزون بالشوفينية الحادة، و يعلقون على اللقاءات بطريقة أكثر أكادمية من نظرائهم البرازيليين، فيعطون بعض الأهمية لطرح المعلومات ويحرصون على التعليق باللغة الفصحى،

المدرسة الأوروبية: الهدوء والتركيز على المعلومات

يتميز الاروبيون بالتشجيع الهدئ والحضاري بشكل خاص , وهدا من ابرز سمات معلقيهم ايضا , فتجد المعلق اغلب فترات المبارات يتحدث بهدوء ويعلق باريحية على اطوار المبارات , بل يتعدى الامر دلك الى تكليف معلقين يتناقشان بدل واحد

ما يميز المعلقين الاروبيين

*يتميز المعلقون الأوروبيون بطريقة احترافية في التعليق الرياضي، ولا يعتد الصوت فقط في اختيارهم بل يجب على المعلق أن يكون صحفيا من حيث التكوين وأن يكون صاحب خبرة كبيرة وموسعة للمعلومات، لأن التعليق الرياضي في أوروبا يعتمد على طرح المعلومة والهدوء في وصف مجريات اللعب

*في فرنسا : في أغلب الأحيان يعتمد الفرنسيون على معلقين، وهناك ثنائي مشهور في فرنسا مكون من “تيري رولان” و”جون ميشال لاركي” وعلق الثنائي في قناة TF1 لأكثر من عقدين، كما يتميز الفرنسيون بطلاقة اللسان وفصاحة اللغة.

*في إيطاليا وإسبانيا : كثيرا ما يكون المعلق سريعا جدا في كلامه ومن دون صراخ ولكن بعد تسجيل الهدف قد يصرخ ويتفاعل بطريقة عجيبة،

*المعلقون الإسبان مثلا يغنون بعد تسجيل الأهداف والإيطاليون يتشاحنون فيما بينهم عندما يتعلق الأمر بلقاء ديربي أو كلاسيكو.

*في بريطانيا وألمانيا : المعلق لا يتحدث إلا قليلا ولايعطي كثيرا من المعلومات بالمقارنة مع الفرنسيين ولكنه يعطى أهم المعلومات بطريقة بسيطة، وقد يلتزم الصمت لمدة طويلة وذلك كي يسمح للمتتبعين من سماع حماس الجمهور الموجود داخل الملعب، ويتميز كذلك بالحياد التام في التعليق فلا يميل لأي جانب كان…

ساعد في النشر
السابق
مادا تعرف عن الشبكات ؟؟ اليك الفرق بين LAN, WAN, MAN, CAN, VPN, NAN, SAN 
التالي
كلاسيكو الارض .. باقي من الزمن يومان ! اليك حقائق مهمة عن المبارات