الفرق بينترفيه

عندما يضع الحب اكثر الخطط احكاما على المحك … معلومات عن السلسة الرائعة LA CASA DE PAPEL ستجعلك ترغب في متابعتها حتما !

عشاق السلسلات الاجنبية على  موعد مع عمل درامي رائع وهده المرة بعيدا عن استوديوهات هووليود , في سلسلة الاكشن والدراما والدكاء la casa de papel . او بيت من ورق … تدور قصة السلسلة حول اضخم سرقة في اسبانيا لاكثر الاماكن حماية , دار السك والعملات .. تتحدث السلسلة في جزءها الاول الدي تم انتاجه في 13 حلقة عن خطة محكمة يقودها البروفيسور المحنك رفقة عصابته الصغيرة , وتسلط السلسة الضوء بمهارة على العلاقات الانسانية داخل مبنى محاط بجيش كامل من الشرطة الاسبانية …

ترايلر مشوق  :

بعد مشاهدتي لترايلر السلسلة اول مرة عرفت مباشرة انني امام عمل اسباني متقن يجعلك متعطشا لمتابعة الحلقات واحدة تلو الاخرى , وادركت انني امام خليط متجانس من الدراما والدكاء واللغة الاسبانية الرائعة  …

2-قصة مشوقة

تحكى احداث الفلم على لسان لصة شاهدت موت حبيبها امام عينها قتلته الشرطة , فقدت الامل بعدما حاولت امها تسليمها للشرطة . ليضهر البروفيسور فجأة لينقدها ويضمها الى عصابة من 8 اشخاص متخصصين في كل المجالات ولهم سوابق مع الشرطة , بعد تدريبهم لعدة اشهر , اقتحموا مكان صناعة العملات الاسبانية واستولوا عليها , اكتسبت السلسلة روعتها من اللهجة الاسبانية وحبكة الاحداث والخطة المرسومة باتقان فضيع من طرف البروفيسور . لكن دائما هناك شيئ مفاجئ حيال شخصية الانسان , تمانية افراد محاصرين من طرف الشرطة واحداث مشوقة …

3- ممثلون في مكانهم الصحيح

حتما اثناء مشاهتك للسلسلة ستستغرب من اثقان كل ممثل لدوره وتناسقه مع الدور بشكل كامل , يجعلك تعشق الشخصيات وتدخل معها في علاقة دون ان تشعر , السلسلة تجعلك تتعاطف مع الشخصيات دون ان تتوقع دلك وهده نقطة قوة .. الشخصيات سميت باسماء المدن ,, طوكيو , نيروبي , موسكو , برلين , ريو , اسلو , هيلنسكي , دينفر , البروفيسور ..

4- قوانين اللعبة

لانجاح خطة بمثل دلك الاثقان وضع البروفيسور قوانين اساسية ,

اولها عدم السماح بالقتل تحت اي ظرف كان ,

ثانيا عدم تبادل اي معلومات شخصية والاكتفاء باسماء مستعارة

ثالثا ممنوع العلاقات العاطفية بين افراد العصابة او الرهائن

5-السيناريو 5 نجوم

الاحداث تدور بين الشرطة والرهائن والعصابة , تجعلك محتارا الى من تنحاز , فتتعاطف مع الجميع , مع تسليط الضوء على العلاقات الاجتماعية وعلاقات الحب اكثر , الحب الدي يؤثر في مسار السلسلة في اوقات كثيرة , في كثير من الاحيان تضعنا السلسة في موقف صعب نتمنى فيه نجاح الخطة ولكن في نفس الوقت نتمنى تحرير الرهائن , ولا نعرف من الاجدر بكسب تعاطفنا هل هم العصابة ام الشرطة , وهنا تكمن قوة السلسلة

6- فكرة مختلفة هده المرة

غالبا في افلام السرقات والخطط , يبدا الفلم ببطل يجمع حوله عصابة صغيرة , تم يشرح لها الخطة ونحن كمشاهدين نعرف التفاصيل ,كافراد من العصابة تم نتابع لنعرف ان كانت ستنجح الخطة ام لا , سلسلة بيت من ورق جعلت الامر مختلفا فنحن نشاهد الحدث اولا ثم يعود المخرج ليضهر لنا تفسيره ..هدا يجعلنا مشدودين الى السلسلة لاننا لا نستطيع توقع النهاية ,

7- كسب المشاهدين

اكثر ما اعجبني شخصيا في السلسة هو مدى اقترابها من الجمهور , فقد وصفت الممثلين عن قرب وتحدتت عن شخصياتهم واحدا واحدا , حتى الاحداث الخارجية التي ثؤثر على تصرفاتهم , وتحدث عن ماضيهم ونقاط قوتهم ونقاط ضعفهم التي يمكن ان ثؤثر في مسار القصة , وهدا يجعلنا في كل حين نجد العدر لتصرف اي شخصية …

8- شخصية البروفيسور :

الشخصية التي تقود احداث السلسلة كلها تقريبا , وكل ما يمكن ان نعبر عنه تجاه هده الشخصية هي الاعجاب الشديد , شخصية هادئة جدا ويربط ادق التفاصيل ويتحرك دوما في الوقت المناسب وللسبب المناسب , كما انه صاحب مبادى يجعلك تحبه رغم انه يسرق … وقد ركزوا في السلسلة على الدقة في وصف شخصيته وعدم اضهاره بمضهر البطل رغم انه كدلك فعلا , فنرى انفعالاته وخوفه وتعرضه للخطأ ايضا ..

9-السلبيات

لو انك انسان مهتم بادق التفاصيل كثيرا فانت ستتسائل انى للبروفيسور معرفة كل تلك التفاصيل والحصول على كل تلك الامكانيات بتلك السهولة , كما ان بعض الحلقات عبارة عن حشو فقط ولا تضيف الكثير للقصة فكان من الممكن الاختصار اكثر ..

10 -فلسفة خاصة للسلسلة

وانت تتابع السلسلة سترغب في لحضة ما ان تصور احدى الاقتباسات لتتدكرها , لان الحوارات رائعة في المسلسل بشكل كبير , وفكرة المقاومة وهدف السرقة سيعجبك بشكل عام , علما ان الخطة تعتمد عالبا على سيكولوجية الجماهير , يعني تنجح الخطة ان استطعت قيادة الرأي العام والاستفادة منه

ملحوظة مهمة : السلسلة تتضمن مشاهد غير عائلية لست مسؤولا عنها ..

المقال موجه لمحبي افلام الدكاء وعشاق الافلام بشكل عام ولا يتضمن اي حرق للاحداث

لمشاهدة السلسلة هنا 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

علاوي

مدون وكاتب مغربي 24 سنة حامل لدبلوم الشبكات المعلوماتية مؤسس مدونة الميزان للمقارنات .. شغوف بعالم التقنية وجديد التكلونوجيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock