in

هل كل اصدقائك حقيقيون ؟ تعرف على الفرق بين الصديق العادي والصديق الحقيقي

الحياة تجارب ،ولكل منا تجربة فيها ..فيها السارة والسعيدة ،وفيها ايضاً الحزينة والمؤلمة
فلربما تكون عواقب بعض صداقاتنا حزينة ومؤلمة.وربما تكون صداقة نفعية(مصالح) فهذه هي الصداقة الغير سوية  ولكن لاينطبق الجزء على الكل،فقدتكون لدينا بعض الصداقات السامية المترفعة على كل الصغائر وهذه هي الصداقة الحقيقية. لا نستطيع أن نتصور طعم للحياة بدون اصدقاء ،والاصدقاء ايضا درجات ليس فقط الحقيقي والعادي،وربما لانجد صديق تنطبق عليه كل المواصفات التي نحبها و التي يتمتع بها الصديق الحقيقي ولكننا نجد فيه مواصفات آخرى لم نكن نتوقعها.
وكما يقول الشاعر

كم من صديق باللسان وحينمــــــــــا ****** تحتاجه قد لايقوم بـــــــــــــــواجب*
ان جئت تطلب منــــــه عونا لم تجد ****** الا اعتذار بعد رفع الـــــــحواجب*
تتعثر الكلمــــــــــــــــات في شفتيه ****** والنظرات في زيغ لأفق ذاهـــب*
يخفي ابتسامته كـــــــــــــــأنك جئته****** بمصائب يرمينه بمـــــــــــصائب*
والصحب حولك يظهرون بـــــــأنهم ****** الأوفياء لأجل نيل مــــــــــــآرب*
واذا اضطررت اليهمو او ضـــــاقت ****** الأيام مالك في الورى من صاحب*
جرب صديقك قبل أن تحتــــــــــاجه ******ان الصديق يكون بعد تجـــــــــارب*
أما صداقات اللسان فـــــــــــــــانها ******مثل السراب ومثل حلم كــــــــــاذب

في هده التدوينة ,  ستتعرف على الفرق بين الصديق الحقيقي والصديق العادي , واضمن لك ان تبتسم وانت تقرأ سطرا يصف اقرب الناس الى قلبك

 

الصديق الحقيقي

**يقدم لك دوما ولا ينتظر منك مقابل

**يعتبرك كأخ حقيقي له ويتمنى الافضل دوما لك ويتمنى ان تكون افضل منه

**يعتبر والدك ووالدتك في مقام والديه ويعاملهم على هذا الأساس

**إذا زارك في بيتك يعتبر نفسه في بيته بحيث يخدم نفسه بنفسه ويقول لك انه مرتاح فيه كانه بيته

**يقدم لك المساعده دوما وإن لم تطلبها منه ولا ينتظر منك الشكر

**يعرف الكثير عنك وعن اهلك وعن شخصيتك لدرجة أنه مستعد لكتابة سيرتك الذاتية

**يحفظ جميع الارقام المتعلقه بك ( كرقم تلفونك الشخصي وتلفون البيت ورقم بيتك ورقمك الجامعي وغيرها) ولكنه لا يتذكر ارقامه ويطلبك دوما أن تذّكره

**تجده دوما متواجدا في جميع المناسبات التي تخص ويعتبر نفسه فردا من العائلة وإن لم تطلب منه ذالك

**يتصل بك حتى ولو كان بينكما خلاف , موجود دائما لخدمتك

 

**تعب من مسح دموعك

** نادرا ما يخاطبك بأدب

**يعرف كل التفاصيل عنك وكل علاقاتك العاطفية حتى السرية منها

**يظهر كالمللاك امام والديك وهو الشيطان نفسه

** تطلب منه ان يمسك كوب العصير حتى حين عودتك فيشربه

 

طبعا لا يمكن تلخيص حب الصديق الحقيقي في هده العوارض ففد لا تكفيه ابجديات اللغة لتكفيه حقه من الشكر

 

 

الصديق العادي

**يجاملك في المناسبات ولكنه ينتظر منك المقابل

** لا يتعبرك أكثر من مجرد صديق ويتمنى أن يكون افضل منك

**ينادي والديك ووالدتك دوما بلقب السيد/او السيدة

**يعتبر نفسه غريب عن هذا البيت ويحاول بأن يظهر بشكل رسمي

** يقدم لك المساعده إذا طلبتها منه ولكنه يبقى يذكرك دوما بمساعدته لك وينتظر منك الشكر والمقابل

**ا يعرف عنك سوا ما يريد هو معرفته عنك أو ما يهمه أن يعرف

**حفظ ما يريد من الارقام المتعلقة بك لمصلحة او لغاية فقط

**لايحضر لمناسبتك إلا إذا دعوته وأكدت على دعوته مرتان او أكثر وأمرار لا يذهب لعدم اكتراثه بمناسبتك

**لم ير ابدا دموعك وضعفك

 

 

**يتحدث معك عن مشاكله لكنه لم يستمع يوما لمشاكلك

** يثيره الفضول حول تاريخك العاطفي

**يضن ان الصداقة تنتهي بينكما بسبب خلاف صغير

 

 

 

في الواقع لا يحتاج الامر كثيرا من التفكير لتعرف ان الصديق الحقيقي رزق من الله تعالى ولا يجب ان تفرط فيه بأي ثمن كان ..

عليك تجد  رفيق السكن  برتبة صديق حقيقي …

 

ساعد في النشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Written by علاوي

مدون وكاتب مغربي 24 سنة حامل لدبلوم الشبكات المعلوماتية
مؤسس مدونة الميزان للمقارنات .. شغوف بعالم التقنية وجديد التكلونوجيا

DC أم MARVEL ايهما تقدم افضل أفلام الأبطال الخارقين

في عيد المولد النبوي اليك حقائق لا تعرفها عن مولد النبي صلى الله عليه وسلم